• جلوناس يعمل بكامل طاقته

    أرست روسيا بنجاح نسختها الخاصة من نظام تحديد المواقع العالمي، المسمى جلوناس، وذلك بعد أن أكملت مؤخراً إطلاق ما تبقى من كوكبة جلوناس البالغة 24 قمراً، من قاعدة بايكونور الفضائية، لتمنحه بذلك صفة التغطية العالمية.

    ويشرح الدكتور أندريه أيونين - المحلل المتخصص في مجال الفضاء بمركز تحليل الاستراتيجيات والتكنولوجيات بوزارة الدفاع الروسية - الأهمية الجيوسياسية لنظام الملاحة وتحديد المواقع العالمي الجديد هذا بالقول إن روسيا وحلفاءها حصلوا بالفعل على استقلالهم عن نظام تحديد المواقع الأمريكي GPS، الذي تستطيع الولايات المتحدة إيقافه عالمياً أو إقليمياً كلما أرادت ذلك، حيث أصبح العالم أكثر أمناً مع جلوناس.

    القمر الاصطناعي K من كوكبة جلوناس

    ويقول أيونين إنه عندما بلغ عدد الأقمار في كوكبة جلوناس 18 قمراً، أصبحت الملاحة دقيقة في جميع أنحاء روسيا، أما اليوم فيمكن لجهاز استقبال جلوناس تحديد موقعه بدقة في أي مكان في العالم.