• الانتهاء من مشروع نموذج ثلاثي الأبعاد لأبرز 50 موقعاً بالفجيرة

    أعلن المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة عن الانتهاء من مشروع تصوير للإمارة يعتمد على أحدث تقنيات التصوير من منظور ثلاثي الأبعاد لأهم 50 معلماً لمؤسسات خدمية وأثرية وسياحية ومشروعات بنية تحتية كمرحلة أولى بإمارة الفجيرة، إلى جانب تضمنه المشروعات المستقبلية للإمارة التي تبلغ مساحتها 1450 كيلومتراً مربعاً، مشيراً إلى أن المشروع الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي نفذته شركة Vectuel إحدى الشركات المتخصصة في هذا المجال بالتعاون مع قسم المباني بالبلدية، حيث اعتمد على نظام المعلومات الجغرافية، ويهدف إلى خدمة الخطة الاستراتيجية المعتمدة على منهجية متكاملة وثيقة بين المشروعات كافة التي تنفذها البلدية وربطها بالأبعاد التنموية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية في ظل ما تشهده الإمارة من تطور ونمو متسارعين، وبما ينسجم مع خطتها لعام 2030، ما يسهل عمليات التخطيط العمراني والاقتصادي وتنزيل المشروعات المستقبلية المقترح تنفيذها، وإجراء إصدار تصاريح البناء، وتعزيز السياحة والثقافة والتراث وإيجاد الحلول المناسبة فيما يخص وسائل النقل وغيرها من تطبيقات الأعمال.

    أعلن ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده صباح أمس بقاعة الاجتماعات بالبلدية، بحضور المهندس عبدالله الخديم رئيس قسم نظم المعلومات الجغرافية والمساحة والمهندسة نوال الهنائي المسؤولة التنفيذية لقسم المباني والمهندسة مريم هارون رئيسة قسم التخطيط وأحمد عامر رئيس قسم الأراضي في البلدية.

    Fujairah Municipality Completes 3D Model For The Emirate


    وأشار الأفخم إلى أن المشروع بدأ تنفيذه في مارس/آذار الماضي واكتمل في غضون عام كامل، وسيتم تحميله في جوجل إيرث خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، حيث يتمكن نحو نصف مليون متصفح في اليوم من التعرف إلى إمارة الفجيرة من النواحي كافة من خلال جوجل إيرث، ما سيسهم في تعريف السياح بالمواقع السياحية والفنادق وغيرها، إلى جانب تعريف رجال الأعمال بموارد وإمكانات الإمارة وجغرافيتها بشكل يتيح لهم إمكانية الاستثمار، خاصة أن الإمارة تتميز بموقع استراتيجي.

    من جانبها أكدت المهندسة نوال الهنائي أن المشروع يعتبر أحد المشروعات الاستراتيجية المتميزة على المستويين المحلي والإقليمي، والأول من نوعه بالمنطقة من حيث الحجم وتطبيق التقنيات والحلول، حيث سيساعد المشروع قسم المساحة بالبلدية للتخطيط السليم للإمارة ومساعدة صانعي القرار لتحديد وتخطيط المشروعات المستقبلية وإعطاء الإمارة بعداً دعائياً وإعلامياً، مضيفة أن المشروع تضمن تصوراً افتراضياً لـ 10 آلاف مبنى بالإمارة، وعمل نماذج مفصلة لـ 50 معلماً رئيساً بها، وتصميماً دقيقاً لواجهات مركز المدينة لمسافة 10 كيلومترات طولية، وقاعدة بيانات للشوارع والمرافق الحيوية وحركة المرور على الطرق، وحالة الطقس، كما أنه يسلط الضوء على المعالم السياحية والمناطق الأثرية والفنادق ومراكز التسوق والمستشفيات، ويستند إلى مشاهدة المعالم بتقنية عالية الوضوح تمكن المتعامل من التحرك بحرية كاملة بأي نقطة في النموذج والتجول داخل النموذج مثل المشاة.