• الإمارات: مبادلة تطلق شركة بيانات للخدمات المساحية

    أعلنت اليوم شركة مبادلة للتنمية (مبادلة) عن إطلاق شركة بيانات للخدمات المساحية - بيانات ذ.ذ.م (بيانات)، الشركة التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وتركز رؤيتها على أن تصبح المزود الوطني الرائد لخدمات المساحة ورسم الخرائط والمعلومات الجيومكانية.

    وستعمل بيانات على توفير خدمات ومنتجات متكاملة ومتخصصة للبيانات والمعلومات الجغرافية، بما في ذلك المسوحات الأرضية، والتصوير الجوي، وإنتاج الخرائط، والمخططات البحرية، وتحاليل نظم المعلومات الجغرافية التي تغطي كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

    وستعتمد الشركة الجديدة على 35 عاماً من الخبرة الواسعة وسجل الإنجازات الحافل للمساحة العسكرية، الوحدة المهمة لخدمات الدعم المساند في القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وستعمل بيانات على توسيع نطاق خدماتها لتشمل هيئات حكومية، وشركات خاصة، ومؤسسات عسكرية أخرى في دول مجلس التعاون الخليجي، وستستمر الشركة في توفير خدماتها للقوات المسلحة الإماراتية باعتبارها العميل الرئيسي.

    Rashed Al Mansoori and Major General Dr Khalifa Rumaithi

    وتعد بيانات شركة مملوكة بالكامل لمبادلة، وتشكل جزءاً من وحدتها للمشاريع الخدمية، والتي تقوم بتطوير وإدارة المشاريع في قطاعات الخدمات مثل الخدمات المالية، والخدمات اللوجستية والنقل، والدفاع، بهدف دعم عمليات تطوير وتنويع اقتصاد أبوظبي.

    وفي معرض تعليقه على إطلاق الشركة الجديدة، قال وليد المقرب المهيري، الرئيس التشغيلي لشركة مبادلة للتنمية: "يمثل إنشاء خدمات الدعم اللازمة لنمو وتطور الشركات محوراً أساسياً من رؤية مبادلة للعمل كمحفز لعملية التنويع الاقتصادي. وفي ظل التطور السريع الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة، ستساهم الخدمات والحلول الشاملة التي تقدمها شركة بيانات في تمكين الشركات من الاستفادة من أحدث بيانات النظم الجيومكانية لتسهيل عمليات التخطيط الاستراتيجي والعمليات اليومية وتطوير الخدمات الجديدة والمبتكرة في شتى قطاعات الأعمال والصناعات".

    بدوره قال اللواء الدكتور خليفة الرميثي، رئيس هيئة الإمداد في القوات المسلحة الإماراتية والمدير السابق للمساحة العسكرية: "تأتي عملية تحويل المساحة العسكرية في إطار إستراتيجية أوسع للقوات المسلحة تتمثل في تعهيد بعض خدماتها بهدف التركيز على عملياتها الأساسية. ويمثل تحول المساحة العسكرية إلى شركة بيانات دليلاً على العمل الدؤوب والجهود الحثيثة التي قام بها موظفو المساحة العسكرية على مر السنوات الماضية. وإنه لأمر يدعو للتقدير والفخر أن نرى هذه الرؤية الطموحة وقد أصبحت حقيقة واقعة".

    من جانبه قال سعادة راشد المنصوري، رئيس مجلس إدارة شركة بيانات: "نحن سعداء بالبناء على الإرث الغني للمساحة العسكرية وسجل إنجازاتها الحافل من خلال هذا الكيان التجاري الجديد. ولدينا رؤية واضحة تتمثل في ترسيخ مكانة بيانات الرائدة على الصعيد الوطني في مجال القيام بالمسوح وإنتاج الخرائط وتقديم الخدمات الجيومكانية المبتكرة. كما نتطلع للاستفادة من أحدث التقنيات والخبرات التي يتمتع بها فريق العمل في الشركة لنقدم لعملائنا خدمات شاملة للبيانات المكانية الأرضية والبحرية".

    وتخطط بيانات لتعزيز قدراتها الحالية من خلال استثمار ما يزيد عن 50 مليون درهم في البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات وأحدث الوسائل التقنية. وستسهم هذه الاستثمارات الإضافية، إلى جانب الأصول القائمة حالياً، بما في ذلك كاميرا التصوير الرقمي الجوي عالية الدقة، وجهاز المسح الليزري لقياس الأعماق المائية (ليدار) الأول من نوعه في العالم، وإحدى أكبر المطابع المتطورة في المنطقة، في تطوير الخدمات والمنتجات التي تقدمها وتوفير أدق وأحدث المعلومات لعملائها. كما تخطط الشركة للاستفادة من خبرات العاملين في المساحة العسكرية، فضلاً عن توظيف مواهب جديدة، والاستثمار في التدريب والتطوير لضمان الحفاظ على مكانتها في طليعة قطاع الخدمات والتقنيات الجيومكانية.