• أمانة عمان تطلق النظام التلقائي لتحديد مواقع المركبات (AVL)

    تطلق أمانة عمان خلال النصف الاول من العام الحالي المرحلة الاولى من النظام التلقائي لتحديد مواقع المركبات (Automatic Vehicle Location: AVL) لمراقبة وتتبع وإدارة السيارات والمركبات التابعة لها عبر الأقمار الاصطناعية بالتعاون مع شركة الشرق الاوسط لتقنية المعلومات، وفقاً لمدير دائرة نظم المعلومات الجغرافية المهندس حسن الكسواني.

    وأكد الكسواني أهمية المشروع الذي يقع ضمن استراتيجية الأمانة في توظيف التكنولوجيا للعمل البلدي للارتقاء به من حيث مخرجاته في تبسيط الاجراءات وزيادة الانتاجية فضلاً عن تقليل الكلف التشغيلية واستهلاك الوقود نتيجة استعمال السيارات خارج إطار العمل.

    Amman Municipality to Launch Vehicle Tracking System

    وبين المهندس الكسواني أن النظام التلقائي لتحديد مواقع المركبات (AVL) الذي سيعمل على توفير وضبط الإنفاق من خلال تقليل استخدام الوقود سيتيح للأمانة بناء قاعدة بيانات يتم من خلالها تحديد مسارات الآليات والمركبات التابعة لها ليتم توزيعها حسب الكثافة السكانية إضافة لتحديد مواقع الحاويات، وأن النظام يتكون من مستقبلات نظام تحديد المواقع العالمي وخرائط رقمية ووظائف الملاحة المختلفة.

    ويأتي المشروع ضمن استراتيجية أمانة عمان في تسخير التكنولوجيا للعمل البلدي من خلال استخدام تقنية نظم المعلومات الجغرافية وصولاً إلى منظومة خدمات إلكترونية متكاملة وتطبيقا لفكرة ما يسمى بـ"المدينة الذكية".

    ولفت الكسواني إلى أن نظام المعلومات الجغرافية يتميز بحفظ المعلومات بشكل واضح ونهائي، واستيعاب الظواهر ومراقبة الأخطار، وتوفير البيانات والمعلومات الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية وتسهيل وصولها إلى صناع القرار في إدارات أجهزة الدولة وقطاع التخطيط والاقتصاد وسرعة إنجاز الخرائط الجغرافية وتحديد المكان والوقت.

    وأضاف أنه ضمن خطط الأمانة لرفع كفاءة وتطوير الخدمات التي تقدمها، عملت على تفعيل نظام المعلومات الجغرافية وإدخاله الى مختلف مجالات عملها، حيث إن 95% من أعمال دوائر ومناطق الأمانة تعتمد على المعلومات والبيانات الوصفية والمكانية وكيفية تمثيلها جغرافياً.

    ونوه مدير دائرة نظم المعلومات الجغرافية إلى توجه الأمانة الى تحويل دائرة نظم المعلومات الجغرافية لمركز متخصص في نظام المعلومات الجغرافية ليقدم خدماته لكافة المؤسسات من القطاعين العام والخاص في المجال.

    وأوضح إن كوادر الدائرة تعمل على إدخال تنظيمات الأراضي والتعديلات التي تجري عليها أولاً بأول في نظام المعلومات الجغرافية ليكون متاحاً لجميع المؤسسات الخدمية ما ينعكس إيجاباً على آلية العمل فيما بينها ورفع كفاءة الإنتاجية وتحسين الخدمات المقدمة نوعاً وكماً.

    المصدر:
    صحيفة الدستور الأردنية